اعلان

  • اخر الأخبار

    التفاؤل قد يدفع المرأة إلى حياة أطول


    وتشير الدراسة إلى أن التوقعات المتفائلة مرتبطة بانخفاض خطر الموت بسبب السرطان وأمراض القلب وغيرها من الأسباب

    هذا هو اقتراح من دراسة جديدة يبدو أن يؤكد قوة التفكير الإيجابي.

    وقال إريك كيم، المشارك في قيادة التحقيق: "تبين هذه الدراسة أن التفاؤل يرتبط بانخفاض خطر الموت من السكتة الدماغية ، وأمراض الجهاز التنفسي، والعدوى والسرطان ".

    "الناس متفائل يميلون إلى التصرف بطرق أكثر صحة. تظهر الدراسات أن الناس تفاؤلا ممارسة أكثر، وتناول وجبات صحية ويكون أعلى جودة النوم "، وقال كيم، الباحث في قسم العلوم الاجتماعية والسلوكية في جامعة هارفارد TH مدرسة تشان الصحة العامة في بوسطن.

    واضاف كيم ان التوقعات المتفائلة قد تؤثر بشكل مباشر على الوظيفة البيولوجية. وقال كيم ان الابحاث اظهرت ان ارتفاع التفاؤل مرتبط بانخفاض الالتهاب ومستويات الدهون الصحية (الدهون فى الدم) ومضادات الاكسدة العالية (المواد التى تحمي الخلايا من التلف).

    وقال "ان الناس المتفائلين يستخدمون ايضا اساليب التكيف الصحية". "أظهر ملخص لأكثر من 50 دراسة أنه عند مواجهة تحديات الحياة، يستخدم المتفائلون أساليب معالجة صحية مثل قبول الظروف التي لا يمكن تغييرها، والتخطيط لمزيد من التحديات، وخلق خطط طوارئ، والسعي للحصول على الدعم من الآخرين عند الحاجة".

    ولتحقيق هذا البحث قام العلماء باستعراض سجلات حول 70،000 امرأة شاركن في دراسة صحية طويلة الأمد استطلعت عليها كل سنتين بين عامي 2004 و 2012. بحث مؤلفو الدراسة مستويات التفاؤل وعوامل أخرى قد تؤثر على النتائج مثل العرق وارتفاع ضغط الدم ، النظام الغذائي و النشاط البدني .

    وعموما، كان خطر الموت من أي مرض تحليلها في هذه الدراسة أقل بنسبة 30 في المئة تقريبا بين النساء الأكثر تفاؤلا مقارنة مع النساء الأقل تفاؤلا.

    وبالنسبة للنساء الأكثر تفاؤلا، على سبيل المثال، كان خطر الموت بسبب السرطان أقل بنسبة 16 في المائة؛ خطر الموت من أمراض القلب ، السكتة الدماغية وأمراض الجهاز التنفسي أو أقل ما يقرب من 40 في المئة. ووجدت مخاطر الوفاة من العدوى أقل بنسبة 52 في المئة، ووجدت الدراسة.

    تم تحديد مستويات التفاؤل من الردود على تصريحات مثل "في أوقات غير مؤكدة، وعادة ما أتوقع الأفضل"، وفقا لكيم.

    وبينما كشفت الدراسة عن وجود علاقة بين التفاؤل ومدى الحياة، إلا أنها لم تثبت السبب والنتيجة.

    وقالت الدكتورة سارة سمعان، وهي طبيب القلب في مستشفى القلب في بايلور في بلانو بولاية تكساس، إن السلوكيات الصحية قد تساعد على التفاؤل.

    يقول سمعان، الذي لم يشارك في البحث: "من الأسهل أن نشعر بالتفاؤل عندما تشعر بالصحة والحيوية. "من خلال اختيار أسلوب حياة صحي، قد تفتح نفسك على قدر أكبر من الامتنان وخلق المزيد من الطاقة لعلاقات أعمق والارتياح المهني".

    وأضافت أن للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب و القلق ، والأدوية قد تساعد على تحسين النظرة العقلية والصحة العامة وبالتالي، على الرغم من أن هذه الدراسة لم تتناول هذه المسألة المحددة.

    وأشار مؤلفو الدراسة إلى أن الإجراءات الفردية يمكن أن تعزز التفاؤل. وقالوا إن العمل البسيط المتمثل في كتابة أفضل النتائج الممكنة للوظائف والصداقات وغيرها من مجالات الحياة يمكن أن يولد التفاؤل والعقود الآجلة الصحية.

    ووصف كيم ممارسة لمدة اسبوعين حيث طلب من الناس كتابة اعمال اللطف التى قاموا بها فى ذلك اليوم. نشاط آخر ينطوي على كتابة الأشياء التي كانت ممتنة لكل يوم. وقال ان كلا التدريبين اظهرا زيادة التفاؤل.

    ونشرت الدراسة على الانترنت يوم 7 ديسمبر في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة .
    المصادر: إريك كيم، دكتوراه، زميل أبحاث، قسم العلوم الاجتماعية والسلوكية، قسم علم الأوبئة، كلية هارفارد ث تشان للصحة العامة؛ سارة سمعان، دكتوراه في الطب، وأمراض القلب وشريك الطبيب، مستشفى القلب في بايلور في بلانو، تكساس. 7 ديسمبر 2016، المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة

    ليست هناك تعليقات

    اعلان اعلى الموضوع

    اعلان اسفل الموضوع